« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: دكتور عمرو الليثي يكتب جين كيلى مصر (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب رجاء ودعاء الكروان (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب عيد الأب (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب الطريق وسينما نجيب محفوظ (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطة السينما (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب حكايات من زمن الفن الجميل (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطاع الإنتاج والدراما الدينية (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطاع الإنتاج (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطاع الإنتاج وأعمال رمضان (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب حكايات عروستى والخاطبة (آخر رد :على الشامى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-21-2020, 02:16 PM
الصورة الرمزية على الشامى
على الشامى على الشامى غير متواجد حالياً
إداره الموقع
 

افتراضي دكتور عمرو الليثي يكتب جين كيلى مصر

هو أسطورة ورمز من رموز الفن المصرى، استطاع بموهبته وفنه إبهار العالم أجمع بعروضه الفنية، وعندما قامت شبكة cnn بعمل تقرير عنه قامت بتشبيهه بجين كيلى العرب، تشرفت وأنا أستمع له وهو يحكى لى عن بداياته وأهم المحطات فى حياته، وعلى الرغم من بدايته كهاوٍ مع أخيه الفنان على رضا الذى عندما كان يقدم رقصة فى السينما كان يحتاج معه عددا من الراقصين فكان يأخذ أخاه محمود رضا معه ليكون من ضمن الفرقة التى سترقص خلفه، وذكر أنه كان يأخذ «جنيها» فى اليوم.


وكان أول فيلم يرى أنه قدمه كراقص محترف (نور عيونى) مع الفنانة الكبيرة نعيمة عاكف التى كان يراها من أعظم الراقصات نظراً لأنها تستطيع أن ترقص جميع الرقصات بمختلف أنواعها، وساعدها على ذلك بالطبع تدريباتها فى السيرك، وكان يرى أن تحوله من راقص هاوٍ مع أخيه على رضا إلى راقص محترف جاء بشكل سريع جدا، ففى إحدى المرات التى كان يؤدى فيها إحدى رقصاته فى استوديو النحاس وهو خارج من الاستوديو كان هناك الأوبرج وكان يرقص فيه فرقة من الأرجنتين، وذهب ليشاهدهم وأعجب بهم وبفنهم وذهب إليهم ليسلم عليهم فسألوه: إنت بترقص؟ فقال لهم: آه.. فطلبوا أن يشاهدوا رقصه ليرقص أمامهم الحركات التى تعلمها من أخيه على والحركات التى كان يشاهدها فى السينما، فقد ذكر أنه كان يمكن أن يشاهد فيلما لجين كيلى عشرين أو ثلاثين مرة، وما ساعده على تعلم تلك الحركات فى بدايته لعبه للجمباز..
وعمل الأستاذ محمود رضا مع الفرقة الأرجنتينية وكان يحصل على مبلغ جنيهين يومياً ورقص معهم فىوباريس وروما، وكان يرقص مع الفرقة الأرجنتينية فى المطعم الشهير الذى كان يجلس فيه الملك فاروق هناك.. وبالطبع من أهم المحطات فى حياة الفنان الكبير محمود رضا زواجه من السيدة نادية فهمى، شقيقة السيدة فريدة فهمى، بطلة فرقة رضا.
وعلى الرغم من وجود مشكلة عندها بالقلب إلا أنه كان يرى أن حبهما أقوى من المرض، وكانت والدتها سيدة إنجليزية وكانت تقول له إنها محكوم عليها بالموت حتى يعى ما هو مقدم عليه فهى مريضة بروماتيزم فى القلب إلا أنه أحبها وقرر الزواج منها مهما كان الثمن، فكما قال لى لم يخطر على باله أنها فى يوم من الأيام هتموت، وبعد زواجه من السيدة نادية فهمى تزوج أخوه الأستاذ على رضا من السيدة فريدة فهمى وأصبحوا عائلة واحدة وكونوا فرقة رضا... وفى حوارى مع الفنان الكبير محمود رضا كانت تحاوره معى ابنته الفنانة الكبيرة شيرين رضا التى أتقدم لها بخالص العزاء لفقداننا جميعا رمزا من رموز الفن المصرى.



التوقيع:


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية