« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: كلمات جذر الف فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر شعر فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر أذى فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب أنا لا أكذب ولكنى أتجمل (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب عمو فؤاد (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب فى ذكرى الأستاذ (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب محمد فوزى (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب نور الشريف (آخر رد :على الشامى)       :: نقد مقال أسئلة لا يمكن للمسلمين الإجابة عليها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: أكذوبة الطلوع للقمر والعودة (آخر رد :رضا البطاوى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-01-2013, 02:31 PM
الصورة الرمزية على الشامى
على الشامى على الشامى غير متواجد حالياً
إداره الموقع
 

افتراضي بقلم عمرو الليثي .قواب النجاه

لابد أن نعلم ونسلم وأن نرفع شعار «والله أرحم بكم من رحمة أم بطفلها الرضيع» وأن نرفع شعار «ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم» فإن الله لا يستفيد شيئا من خلافاتنا وأزماتنا فعندما يأتينا هم أو أزمة دائما نقول «ياهم عندى رب كبير عظيم حليم ودود يتودد إلى عباده وهو الغنى عنهم»، فمصر مرت بكثير من الأزمات والله سبحانه وتعالى وضع البركة فى مصر وليس حولها قال تعالى «وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها التى باركنا فيها» والمقصود بالأرض هنا مصر والشام فالله عز وجل غرس البركة فى أرض مصر والشام ومحال أن تزول البركة إلا إذا زال الكون كله..
كذلك وصية النبى عليه الصلاة والسلام «إنكم ستفتحون مصر وهى أرض يسمى فيها القيراط، فإذا فتحتموها فأحسنوا إلى أهلها، فإن لهم ذمة ورحما» فمصر محفوظة فهى أرض بركة.. الدنيا لا تخلو من الآلام والابتلاءات فكما قال ابن مسعود رضى الله عنه «لِكُلّ فَرْحَةٍ تِرْحَةٌ وَمَا مُلِئَ بَيْتٌ فَرَحًا إلّا مُلِئَ تَرَحًا»، فلابد أن نعلم أن الحياة بطبيعتها جبلت على كدر وهى دار ابتلاء..
فلا يمكن ان نتخيل أى بلد مهما كان ومهما كان النظام الحاكم به أن يكون جنة من جنات الله عز وجل على الأرض فلابد من وجود ابتلاءات، ولابد أن ندرك جميعا قوله تعالى «يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ»، فلابد أن نعامل هذه الأزمات على أن الإنسان سوف يقابل ربه وأنه سيحاسب على صحيفته..
(فما نزل بلاء إلا بذنب، ولا رفع إلا بتوبة) فأول قارب من قوارب النجاة هو التوبة، فالرسول عليه الصلاة والسلام كان يتوب فى اليوم أكثر من مائة مرة.. والصلاة من أجل مصر..
والتوكل واليقين والاستغفار والدعوة بأن يصلح الله ما بين قلوب المصريين، يقول الله سبحانه وتعالى «وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ» فالنصرة الحقيقية هى النصرة على نفوسنا.. فكما جلسنا نبحث عن كل الحلول حان الوقت أن نلجأ لأعظم حلّ، وهو أن نتصالح مع الله سبحانه وتعالى




التوقيع:


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 12:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
جميع المشاركات والمواضيع بالمنتدى تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهه نظر الموقع
الموقع برعاية الشركة المصرية لتطبيقات الانترنت