« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: الأمم فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الإناث فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر بلغ فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر الف فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر شعر فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر أذى فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب أنا لا أكذب ولكنى أتجمل (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب عمو فؤاد (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب فى ذكرى الأستاذ (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب محمد فوزى (آخر رد :على الشامى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-01-2013, 02:33 PM
الصورة الرمزية على الشامى
على الشامى على الشامى غير متواجد حالياً
إداره الموقع
 

افتراضي بقلم عمرو الليثي .يا مغيث أغثنا

إن المؤمن السوى له الظاهر والباطن، الظاهر مشارك ومنغمس فى أحداث الحياة، والباطن متعلق ومشاهد من الله سبحانه وتعالى، الإنسان المؤمن السوى لديه اتزان ما بين أخذه بالأسباب ومشاركته فى كل خطوة فى حياته وبلده لنقل الأحداث للصالح والأنفع وقلبه تارك هذه الأسباب واقف على باب ربنا يقول له يا مغيث أغثنا.. لا ينفصل وهو متزن ما بين مشاركته بالأحداث وبين قلبه الذى يدله على وجود مدبر للأحداث..
فلا تنغمس حياتك فى الأحداث وتترك التدبير الإلهى، فالمؤمن السوى لا ينفصل عن الغيب.. قال النبى صلى الله عليه وسلم: «إن الشيطان قد يئس أن يعبده المصلون ولكن فى التحريش بينهم» فيقول العلماء الشيطان أضعف مخلوق إذا كنت مع الله، ولكنه أقوى مخلوق عليك إذا انفرد بك بعيداً عن الله، سبحانه وتعالى، فالشيطان ينفرد بالإنسان حين تنفك الجماعة، والمقصود بالجماعة هو الاتفاق..
المغيث هو المنقذ عباده إذا لجأوا إليه فى الشدائد، والعبد السوى هو المفروض لديه يقيناً أن قدرة ربنا تفوق أى قدرة، لديه تخوفات من أشياء لا يعرفها فكلما اشتد الخوف عليه اشتد لجوؤه إلى الله.. قال تعالى «ونوحاً إذ نادى من قبل فاستجبنا له فنجيناه وأهله من الكرب العظيم» استخدم الله تعالى كلمة نادى، لأن النداء يدل على شدة الفقر والاحتياج فنجاه الله.. فنحن نحتاج المغيث ليهدينا، والهداية ثلاثة أنواع: هداية إرشاد، وهداية إعانة، وهداية التجمع على الحق والخير..
قال أهل العلم: الله نور فى ذاته ينور لغيره وقالوا فى تعريف النور إن النور هو كل شىء يتدبدب به الظلام.. فسيدنا محمد صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم عندما كانت تحدث أزمة كان يقول: «اللَّهُمَّ أنت عضُدِى ونَصِيرى، بِك أَحاول، وبِك أصولُ» وأحد نصوص الاستخارة «اللهم إنى أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك»..
فنحن نريد فى الفترة القادمة الاستغاثة بالله.. قال تعالى «أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ».




التوقيع:


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 10:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
جميع المشاركات والمواضيع بالمنتدى تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهه نظر الموقع
الموقع برعاية الشركة المصرية لتطبيقات الانترنت