« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: نقد كتاب المذكر والتذكير لابن أبي عاصم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: حكم السندات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة كتاب فى أحاديث القصاص لابن تيمية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الرسالة الجديدة لسومرز 3 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الرسالة الجديدة لسومرز 2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الرسالة الجديدة لسومرز 1 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الذهبية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: حكم شراء أسهم الشركات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب آداب المواكلة للغزى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: حكم استعمال مياه الصرف الصحي (آخر رد :رضا البطاوى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-27-2019, 03:20 PM
الصورة الرمزية على الشامى
على الشامى على الشامى غير متواجد حالياً
إداره الموقع
 

افتراضي دكتور عمرو الليثي يكتب بكار

كان والدى السيناريست والمنتج الكبير ممدوح الليثى، رحمه الله، يعى جيداً أهمية الأعمال الدرامية بالنسبة للأطفال ويعلم جيداً أهمية تلك الأعمال فى تشكيل وجدان الطفل المصرى، فكان حريصا كل الحرص على إنتاج أعمال درامية جذابة للأطفال يُنفق عليها مثلما ينفق على الأعمال الدرامية الكبيرة، أيضاً اهتم اهتماماً كبيراً بالشخصية الكرتونية، وأن تكون لدى مصر شخصية كرتونية تنافس الشخصيات الكرتونية الأجنبية، ولذلك عندما قدمت دكتورة منى أبوالنصر مسلسل «بكار» دعمها وأنتجه، فقد كان حريصا كل الحرص على أن تقدم مثل هذه النوعية من البرامج للطفل للتوعية وللتوجيه لأطفالنا وتربية نشء جديد بشكل مدروس من خلال كرتون مصرى أصيل.. «بكار» لم يكن مجرد مسلسل كرتون حقق نجاحا كبيرا وإنما استطاع أن ينافس شخصيات الكرتون العالمية وأثر فى جيل كامل لسلاسة الأحداث وجمال تصميمات شخصياته وإخراجه المتميز واستطاع أن يجمع كل أفراد الأسرة حوله على مدفع الإفطار فى رمضان، وكانت المخرجة الكبيرة دكتورة منى أبوالنصر هى البطلة الحقيقية لهذا العمل بأجزائه الأولى ليكمل مسيرتها بعدها نجلها المخرج شريف جمال..



كان أكثر ما يميز مسلسل «بكار» تشبع كل تفاصيله بالتفاصيل المصرية العريقة من أول اسم بطل العمل «بكار» مروراً بكلمات تتر المسلسل وحتى أصغر تفصيلة من تفاصيل الشخصيات والملابس والبيئة التى يعرضها المسلسل وهى بيئة النوبة البكر الغنية بالسحر والجمال والأصالة والعراقة. وأذكر جيداً كلمات الفنان الكبير محمد منير وهو يروى لى كيف تم التنسيق بينه وبين دكتورة منى أبوالنصر لغناء تتر مسلسل «بكار» الذى أصبح التتر المميز الذى يسرى فى شوارع القاهرة بعد مدفع الإفطار ليلتف حوله الكبير قبل الصغير فقال لى إنه كان يسير فى الشارع وقابلته الدكتورة منى أبوالنصر وقالت له «عندى أغنية فى مسلسل كرتون تعالى غنيها ومكنتش عارف إنى بغنى نفسى وبغنى مصر كلها لأن بكار شخصية مصرية جدا». وبدأت قصة مسلسل بكار كما روى لى مؤلف العمل الأستاذ عمرو سمير عاطف بفكرة للمخرجة الكبيرة دكتورة منى أبوالنصر لفيلم كرتونى قصير مدته كان من المفترض أن تكون 3 دقائق فقط لطفل من الجنوب لعرض حياته والبيئة المصرية المحيطة به من معابد وطبيعة جميلة من حوله وعندما عرضتها عليه أعجب بالفكرة..

فالفكرة على بساطتها تحوى العديد من الأهداف والتحديات أولها أن يكون البطل شخصية طفل مصرى تنافس الشخصيات الكرتونية العالمية والأهم أنها تحمل القيم التى يجب أن تُغرس وتشكل وجدان أطفالنا ووصلت مدة الفيلم لـ18 دقيقة، وعندما عرض الفيلم بمهرجان الإذاعة والتليفزيون نجح نجاحًا عظيمًا واستثمروا هذا النجاح الكبير للفيلم وقاموا بعمل مسلسل بكار الذى سافر مؤلفه الأستاذ عمرو سمير لإحدى الجزر النوبية فى أسوان واستوحى منهم شخصيات وتفاصيل العمل.

..ولعلنى أكتب اليوم عن مسلسل بكار رغم مرور الكثير من السنوات على تقديم الأجزاء الأولى لهذا المسلسل، لأننى أتمنى أن نهتم بهذه النوعية من مسلسلات الأطفال وندعمها، فالفن وسيلة راقية لتشكيل وجدان الطفل وغرس الهوية المصرية به.



التوقيع:


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية