« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: نقد كتاب أسباب المغفرة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب بداية السول في تفضيل الرسول(ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قنوات الأطفال التلفازية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التبصرة بالتجارة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الاستعمال المحدود للشبكة العنكبوتية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب قضاء الحوائج2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب قضاء الحوائج (آخر رد :رضا البطاوى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب الإنسان عزت أبوعوف (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب يوم وفاة المليجي (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب الممر (آخر رد :على الشامى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-22-2018, 03:51 AM
الصورة الرمزية على الشامى
على الشامى على الشامى غير متواجد حالياً
إداره الموقع
 

افتراضي دكتور عمرو الليثي يكتب الأستاذ أحمد زكى

فى ذكرى ميلاد الفنان الكبير والعظيم والصديق الراحل أحمد زكى تذكرت العديد من المواقف التى جمعتنى به.. فأحمد زكى كان من أقرب الشخصيات إلى قلبى، عرفته على مدار سنوات طويلة منذ طفولتى وشبابه وحتى وفاته، تعرفت على الفنان الراحل أحمد زكى فى مطلع السبعينيات، حيث كنت طفلاً صغيراً، وكان هو صديقاً لوالدى السيناريست والمنتج الكبير ممدوح الليثى رحمه الله وكانت علاقتهما وطيدة اعتاد على أن يتردد على منزلنا دائماً كان دائماً يتواصل معنا ولا يترك عيد ميلاد لى أو للمرحوم أخى شريف إلا كان لازم يحضره.



وأذكر أنه فى عام 83 وبعد وفاة شريف أخى فجأة فى مستشفى المعادى كان أحمد زكى أول من حضر إلينا وبكى على شريف بكاءً حاراً كما لو أنه ابن من أبنائه، وظل طيلة فترة العزاء يأتى إلى منزلنا ويصحبنى معه محاولاً أن يخفف عنى آلام الفراق مع شقيقى، وهكذا تحول أحمد زكى إلى فرد من أفراد أسرتنا نعيش معه فى كل تفاصيل حياته.. وأتذكر أنه فى يوم من الأيام وبحكم صداقتى به اتصل بى وأخبرنى أنه سوف يذهب إلى أحد أطباء الأمراض الباطنية لأن عنده انتفاخا كبيرا فى المعدة فسألته أنت كلت إيه؟ قال لى: ماكلتش حاجة. قلت له: أومال جالك الانتفاخ من إيه؟ قال لى مش عارف.

ذهبنا سوياً إلى الدكتور العظيم مصطفى المنيلاوى أستاذ الأمراض الباطنة وعندما شاهد أحمد ببطنه المنتفخ وبعد فحص دقيق سأله الدكتور المنيلاوى «قولى يا أحمد أنت بتصور إيه اليومين دول» فرد أحمد قاله بصور فيلم اسمه «زوجة رجل مهم». فسأله الدكتور «احكى لى كده دورك إيه؟» فرد عليه أحمد: دورى ضابط، كان فى الخدمة وبعدين طلعوه على المعاش وهو مش قادر يتحمل ده، فرد الدكتور المنيلاوى بابتسامة خفيفة اللى عندك ده التهاب فى القولون نتيجة الدور.. فأحمد زكى كان من النوعيات النادرة التى تعايش الأدوار بكل أحاسيسها وجوارحها.

واذكر أنه عندما كان يصور فيلم ناصر 56 ذهبت لأزوره يوم تصويره أحد المشاهد فى حى المنشية الذى تم بناؤه خصيصاً فى مدينة الإنتاج الإعلامى ليعلن فيها أحمد زكى أو الرئيس عبدالناصر قرار تأميم قناة السويس.. ذهبت إليه مساء وسألت على غرفته.. وجدت حالة من الوجوم والصمت.. دخلت إلى غرفته.. فلم يلتفت لى للوهلة الأولى اعتقدت أنه لا يعرفنى.. كان مرتدياً ملابس الرئيس عبدالناصر.. وجالسا يقرأ فى ورق أمامه فقلت له (مساء الخير) لم يرد وما هى إلا لحظات ووجدته (يزعق) منادياً.. يا سامى.. ليدخل الفنان المرحوم هشام فؤاد مجيباً (أفندم يا سيادة الريس).. اندهشت جداً.. سامى.. سيادة الريس هو فيه إيه.. وبصوت عال.. أشار أحمد إلى بطرف إصبعه.. مين ده يا سامى.. فرد عليه (سامى): ده يا فندم ابن رئيس قطاع الإنتاج.. فرد أحمد: إيه اللى جابه هنا.. فرد عليه سامى: جاء لسيادتك.. وفوراً رد أحمد زكى أو عبدالناصر: يا سامى طلع لى قرار (جمهورى)- قالها كده (جمهورى) كما يقولها عبدالناصر بالضبط.- بإقالة رئيس قطاع الإنتاج، كل ذلك يحدث وأنا أجلس فى ذهول مما يحدث حولى فهو عندما يجسد الشخصية ينسى نفسه ومن حوله ولا يتذكر سوى هذه الشخصية التى يلعبها.. وللحديث بقية.



التوقيع:


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية