العودة   الموقع الرسمي للاعلامي الدكتور عمرو الليثي > الأقسام العامة > القسم الاخباري
« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: دكتور عمرو الليثي يكتب جين كيلى مصر (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب رجاء ودعاء الكروان (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب عيد الأب (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب الطريق وسينما نجيب محفوظ (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطة السينما (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب حكايات من زمن الفن الجميل (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطاع الإنتاج والدراما الدينية (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطاع الإنتاج (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب قطاع الإنتاج وأعمال رمضان (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب حكايات عروستى والخاطبة (آخر رد :على الشامى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-02-2010, 07:30 PM
سحر سحر غير متواجد حالياً
مشرف
 


افتراضي وزير الأوقاف: الحكومة لا صلة لها بالانتخابات.. وعلى مدعى التزوير التوجه للنائب العام

وزير الأوقاف: الحكومة لا صلة لها بالانتخابات.. وعلى مدعى التزوير التوجه للنائب العام وليس الإعلام.. وأخشى على من عارضوا زيارتى للقدس "أنهم ملقيوش حاجة يزوروها"

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أشاد وزير الأوقاف د.محمود حمدى زقزوق، بانتخابات مجلس الشعب، مؤكداً أن الحكومة لا صلة لها بالانتخابات، مشيراً خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده صباح اليوم لإعلان تفاصيل مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الـ23، إلى أن العملية الانتخابية "جرت فى جو من النزاهة والشفافية"، كما خاطب وسائل الإعلام قائلاً: رفقاً بمصر، فالإعلام يصور مصر على أن كلها فوضى، وأن الانتخابات كلها مزورة، والموضوع يحتاج "وقفة إلى الله".

وقال زقزوق: إن الجنة العليا للانتخابات أعلنت أن هناك مخالفات وتم إلغاء الانتخابات فى العديد من الدوائر، منتقداً بعض الفضائيات وتخصيصها مساحة كبيرة للانتخابات والتركيز على المخالفات، كما أبدى استغرابه من الأشخاص الذين يضبطون عمليات تزوير ويتوجهون إلى الإعلام ولا يتوجهون إلى النائب العام لكى يحقق فيها.

وتطرق زقزوق خلال المؤتمر إلى ملف الوحدة الوطنية، وأوضح أن مصر لا يوجد بها فتنة طائفية، وإنما احتقان جراء الشائعات، مستشهداً بموضوع كاميليا شحاتة، قائلاً إنه عند اختفاء كاميليا كثرت الشائعات، مما أدى إلى حدوث بعض الاحتقان بين الأقباط وأيضاً المسلمين، لكن الحقيقة ظهرت بإعلان كاميليا نفسها عدم إسلامها.

كما هاجم زقزوق من عارضوه بعد إعلانه اعتزام زيارة القدس، وقال: إننا نفتقد إلى لغة الحوار الموضوعى، وهناك أصوات كفرتنى، وكثرت المزايدات، وتابع: "أخشى على من عارضونى عند ذهابهم للقدس ميلقوش حاجة يزوروها".

وعن المؤتمر الـ23 للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والذى يحمل عنوان "القدس ومكانتها فى الدين والتاريخ"، والمقرر انعقاده 11 فبراير من العام المقبل، قال زقزوق: إن مدينة القدس تتعرض لمخطط صهيونى ثلاثى الأبعاد يهدف إلى تهويد القدس كلها بما فيها القدس الشرقية، وتفريغ القدس من سكانها الأصليين المقدسيين، وتخريب المسجد لأقصى، مؤكداً أن المخطط الإسرائيلى مستمر وأن إسرائيل لا يهمها أى قرارات أو احتجاجات أو استنكارات، واصفاً دولة إسرائيل بالدولة "المتبجحة" وأنها تعمل ما بدا لها ولا تعمل اعتباراً لأحد، مؤكداً أن القدس "بتاعتنا نعمل فيها ما بدا لنا".

وأضاف وزير الأوقاف، أن قضية القدس تهم العالم الإسلامى كله لذلك لا يمكننا اختزالها فى أنها قضية فلسطينية أو عربية فقط، بل هى قضية إسلامية، لأنها تحتوى على مقدسات إسلامية، مؤكداً أن مسئولية تحرير القدس مسئولية المسلمين جميعاً، وشدد على أن الوقت ليس فى صالح القدس ولا المقدسات الإسلامية، لكن الوقت فى صالح الدولة الصهيونية لتنفيذ مخططتها الذى يجرى على عمل وساق صباحاً ومساءً.

وأضاف زقزوق، أن مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية المقبل يختلف عن كل عام من حيث العنوان، مشيراً إلى أن مقررات هذا المؤتمر سترسل إلى وزارة الخارجية لكى تكون أمام مؤتمر القمة الإسلامية المقرر فى مارس المقبل.

وأوضح وزير الأوقاف، أن المؤتمر حدد له خمسة محاور، وهى المحور الأول "القدس فى التاريخ" ويضم ثلاثة عناصر أولها دور اليبوسين العرب فى تأسيس القدس، ثانيها القدس عبر مراحل التاريخ قبل الإسلام، ثالثها القدس فى التاريخ الإسلامى، أما المحور الثانى "القدس فى الديانات السماوية"، ويضم ثلاثة عناصر هى أولاً القدس فى اليهودية، وثانيها القدس فى المسيحية، وثالثها القدس فى الإسلام، أما المحور الثالث "القدس فى الحضارة الإسلامية ، ويضم سبعة عناصر هى: أولاً العهدة العمرية ودلالاتها الحضارية، ثانياً مواقف صلاح الدين ودلالاتها الحضارية، ثالثاً العمارة والفنون، رابعاً الآداب والقدس فى الشعر العربى، خامساً العلم والعلماء، سادساً الأوقاف والتكايا والخانقاوات، سابعاً إرساء الإسلام للحريات والحقوق لمختلف الطوائف فى القدس .

أما المحور الرابع "السيادة على القدس والشرعية الدولية"، ويضم ثلاثة عناصر، أولاً مفهوم السيادة فى القانون الدولى، ثانياً تطور السيادة على القدس حتى العصر الحاضر، القرارات الدولية بشأن القدس، أما المحور الخامس والأخير "حاضر القدس ومستقبلها"، ويضم أربعة عناصر، أولها خطورة مشروعات تهويد القدس، ثانياً موقف المنظمات الإسلامية تجاه القدس، ثالثاً موقف الكنائس الشرقية تجاه القدس، رابعاً القدس نظرة مستقبلية.

وأضاف وزير الأوقاف، أن المؤتمر يهدف إلى التأكيد على أن القدس عربية وأن المؤرخين سيقولون لنا من الذى بنى القدس، مشيراً إلى أن سيتم عقد مائدة مستديرة على هامش المؤتمر بعنوان "التأثير المتبادل بين حوار الحضارات وحوار الأديان"، موضحاً أنه تم إرسال دعوات الأسبوع الماضى إلى 79 شخصية منهم 45 وزيراً و34 مفتى من 61 دولة، مشيراً إلى أنه سيتم إرسال دعوات أخرى للباحثين والمتخصصين والعلماء ومن المتوقع وصول المشاركين إلى 100 دولة ومنظمة إسلامية، قائلاً أن الوزارة تدرس حالياً إرسال دعوة لإيران بعيداً عن السياسة
.



التوقيع:
أحياناً يغرقنا الحزن حتى نعتاد عليه .. وننسى أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا وأن حولنا وجوهاً كثيرة يمكن أن تضيء في ظلام أيامنا شمعة .. فابحث عن قلب يمنحك الضوء ولا تترك نفسك رهينةللاحزان
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للنائب, التصوير, التوجه, العام, بالانتخابات, وزير


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية