« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: دكتور عمرو الليثي يكتب محمود ياسين (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب رأفت الهجان (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب فى ذكرى ميلاد سمعة (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب حاتم وزير إعلام الحرب (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب قنبلة نجيب محفوظ (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب المذنبون (آخر رد :على الشامى)       :: برنامج واحد من الناس الساحر عزام والفنان حمادة هلال (آخر رد :على الشامى)       :: قناة الحياة برنامج واحد من الناس 17-10-2020 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة الحياة برنامج واحد من الناس 16-10-2020 (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب محفوظ بين السادات وعبدالناصر (آخر رد :على الشامى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-31-2011, 09:08 PM
محمد زنادة محمد زنادة غير متواجد حالياً
مشرف عام
 

Post رشق أحمد شفيق بالبونبون في المرسي أبو العباس

رشق أحمد شفيق بالبونبون في المرسي أبو العباس




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



تعرض أحمد شفيق، رئيس وزراء مصر السابق، لموقف طريف ومحرج بعد أدائه صلاة عيد الفطر في مسجد أبي العباس المرسي بمدينة الإسكندرية؛ إذ طاردته فتاتان محجبتان لدى خروجه من المسجد بعدما فرغ من أداء الصلاة والاستماع لخطبة العيد.

الفتاتان هرولتا باتجاه شفيق بينما يترجل متجها لركوب سيارته في الساحة المقابلة للمسجد، وسألتا عن شخصيته بعض المحيطين به، وعندما تأكدتا من أنه رئيس الوزراء السابق قالتا بصوت مسموع «مش ده بتاع البونبون؟»، ثم خلال لحظات فتحت الفتاتان حقيبتيهما وأخرجتا منها بعض قطع السكاكر (البونبون)، وبدأتا في رشق شفيق بها وهما تهتفان «طب خد بقى».

ووسط حالة من الهرج والمرج تجمع حول شفيق عدد كبير من أعضاء مشيخة الطرق الصوفية، بينهم الشيخ جابر قايم وكيل المشيخة في الإسكندرية، وحالوا بين الفتاتين المسلحتين بـ«البونبون»، ورئيس الوزراء والوزير السابق الذي اشتهر بملابسه الأنيقة الأقل رسمية من المعتاد؛ إذ ظهر دائما وهو يرتدي «البلوفر». وفي هذه الأثناء، تمكن شفيق من مغادرة ساحة المسجد مسرعا وسط حشد من مؤيديه الصوفيين ليستقل سيارته، تاركا «البونبون» يلتقطه الأطفال الذين حرصوا على تأدية الصلاة مع ذويهم.

يذكر أن أحمد شفيق كان قبل أيام من تنحي الرئيس السابق حسني مبارك، قد سخر من الشباب المعتصمين في ميدان التحرير، بوسط القاهرة، قائلا إنه سيذهب إليهم «وهنخلي الميدان زي الـ(هايد بارك) وهَنوزّع عليهم البونبون والحلوى»،



المصدر: نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
zaq100rfvd3


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية