العودة   الموقع الرسمي للاعلامي الدكتور عمرو الليثي > الأقسام العامة > القسم الاخباري
« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 7-10-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 6-10-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 5-10-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي30-9-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي29-9-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 28-9-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: حديث فى البيروقراطية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد مقال التعلم السريع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد مقال التدريبات الوجدانية لتقوية الشخصية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: شركة تنظيف فلل بالرياض (آخر رد :احمد اسامه الشافعى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-03-2012, 11:34 AM
محمد زنادة محمد زنادة غير متواجد حالياً
مشرف عام
 

Post "الاهرام" نصبته إسرائيل على الإنترنت.. فخ التطبيع الإلكتروني.. صفحات باللغة العربية لتجميل "المحتل" وتضليل الشباب

نصبته إسرائيل على الإنترنت.. فخ التطبيع الإلكتروني.. صفحات باللغة العربية لتجميل "المحتل" وتضليل الشباب



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


22 مليون عربى يستخدمون موقع التواصل الإجتماعى "فيسبوك" منهم 6 ملايين مصرى، الأرقام السابقة مرت عليها معظم الحكومات العربية مرور الكرام.. لكن إسرائيل توقفت كثيراً أمامها ثم خططت ونفذت بالفعل ، فقد أصبح فيسبوك بالنسبة للدولة الصهيونية أسهل طريقة مجانية للتواصل مع ملايين الشباب العربي للتطبيع والترويج وطرح الأكاذيب متجاوزين حاجز اللغة.

فقد قامت إسرائيل - كما تقول مجلة "الشباب" في تقرير بعددها الجديد- بتدشين عدد كبير من الصفحات الموجهة على فيسبوك يقولون أن هدفها هو أن تكون مصدرا للمعلومات عن دولة إسرائيل واطلاع الجمهور العربى على نشاطاتها وما يحدث بالفعل هناك بعيداً عما تعرضه شاشات المحطات الفضائية العربية.وهم يحرصون على تجميل وجه الكيان الصهيوني وإبراز وجه إنساني متسامح متقدم علمياً واقتصادياً .. ولذلك لا تندهشون مما ستقرأونه عن محتوى هذه الصفحات .. لكننا نحذركم أنه طوفان من الأكاذيب الإسرائيلية التى لم ولن تنتهي .

إسرائيل بدون رقابة.

هذه الصفحة يشترك فيها مليون شخص وتنشر موضوعات صحفية كلها تبرز الجانب الجيد لاسرائيل ، منها مثلاً تحقيق عن دورات لتعليم اللغة العربية فى إسرائيل استفاد منها 70 ألف يهودى خلال عام واحد من أجل تحقيق الدمج والمساواة بين اليهود والعرب ، كما تعر لاىض الصفحة أغاني عبرية موسيقاها مسروقة من التراث المصرى وكل كلماتها تفيض بمعانى السلام والمحبة وعقدة الإضطهاد التى يعانى منها اليهود ، وبمناسبة الأغاني .. اتضح من الصفحة أن لقب " الملك " ليس مقصوراً على محمد منير لكن – حسب كلام الإسرائيليين – فهو لقب لمطرب اسمه زوهر أرجوف قام بتغيير مفاهيم الموسيقى في إسرائيل رغم أنه تعرض للسجن كثيراً وكان مدمناً ومات منتحراً سنة 1987 ، وأغنياته تعتبر المادة الأساسية لمهرجان موسيقى سنوى يقام فى تل أبيب يعرف بـ " مهرجان الليل الأبيض " فى تل أبيب يشبه حفلات عبدة الشيطان والسرقة الإسرائيلية على الصفحة لم تتوقف عند الموسيقى فقط .. بل كل المدن الفلسطينية فجأة أصبحت إسرائيلية منذ آلاف السنين ..

وهذا ما يؤكدونه خلال عدة موضوعات تشجع الشباب العربي على زيارة إسرائيل للسياحة فى مدنها الساحرة ،وكتب يجيل هنكين الصحفى فى جريدة معاريف تقريراً بعنوان " أفضل طرق التجوال العالمية " عن صحراء النقب وسرد فيه مميزاتها وقال " هناك الإحساس الغامر بالتاريخ والجمال الطبيعي الخارق للحياة البرية في الشرق الأوسط ، فيمكنك الصعود الهائل إلى قمة جبل طابور على ارتفاع 1929 قدم ، ومرتفعات جبل الكرمل المقدسة لليهود والمسيحيين وأتباع الطريقة البهائية " حتى فى الموضوعات الخاصة بالطهى والتى تحررها أليس شومان تقدم وصفات من مطعم "الحاج كحيل" في يافا باعتبارها أكلات يهودية تقليدية مثل الشاورما والقرنبيط وطواجن لحم الضأن المحشو بالأرز والكنافة والقطائف ، وكذلك الفيديوهات المعروضة على الصفحة توحى وكأن إسرائيل فى المنطقة مثل أى دولة عربية وتتجاهل عقود من الصراع والحروب معتمدة على أن الشباب صغير السن لم يعاصر هذه الأحداث ..

مثلاً هناك فيديو بعنوان " المهاجم الإسرائيلي تومر حيمد يدهش مذيع الجزيرة " وهو يوضح انفعال مذيع بقناة الجزيرة الرياضية بعد تسجيل المهاجم الإسرائيلي تومر حميد المحترف في صفوف فريق مايوركا الإسباني هدفين ، لكن الفيديو تجاهل أن المذيع لم يذكر جنسية اللاعب تماماً بل وكان يتجاهله طوال المباراة ، كما توجد مقابلة بالفيديو كل اسبوعين مع رئيس إسرائيل شيمون بيريز يجيب خلالها على اسئلة الشباب العربي فى الشرق الأوسط ، وأيضاً قام بيريز من خلال الصفحة بإطلاق مبادرة شعارها " كُن صديقي من أجل السلام " يدعو من خلالها سكان العالم الى الانضمام إليه لتوسيع حلقة السلام ، الصفحة ذكرت أن بيريز حاصل على جائزة نوبل للسلام .. لكنها طبعاً لم تذكر أنه كان عضوأً فى عصابات الهاجناه خلال حرب 1948 ويرجع إليه الفضل فى بناء المفاعل النووي الإسرائيلي في ديمونة وشارك فى كل الحروب الإسرائيلية – العربية ، وبعيداً عن شيمون بيريز .. كانت هناك العشرات الموضوعات الدعائية التى توحى لمن يتابعها وكأن إسرائيل " جنة الله فى الأرض " ، لكن الغريب فعلاً هو الأسلوب الجديد الذى تقدم به إسرائيل نفسها للشباب العربي ..

وهو وجه التسامح الذى يصل لدرجة أن مونيكا ريناجيل وهى اخصائية تغذية كتبت مقالاً عنوانه مستوحى من حديث نبوى شريف عنوانه " صوموا تصحوا " ، ونشرت الصفحة كذلك حواراً مع مطربة من أصل عربي اسمها نسرين قدري فازت في مسابقة الاغاني على القناة الاسرائيلية الثانية "إيال جولان يناديك"، وكانت نسرين فخورة بأن جمهورها في معظم الحفلات التي تحييها هو من اليهود وليس العرب ، والملفت عموماً فى هذه الصفحة أنها توهم نحو مليون شخص يشتركون فيها ويتابعون كل لحظة موضوعاتها أن إسرائيل لها وجه آخر بعيد عن مشاهد الحروب والدماء والإحتلال ..

فهناك صور للمقاهي والاندية والجامعات وجولات سياحية في مدن أصلها عربية قبل أن يغتصبها الاسرائيليون مثل الناصرة وحيفا .. بل حتى القدس القديمة نشروا صوراً لها بينما العلم الاسرائيلي موجود في كل مكان ، إلى جانب متابعة لمظاهرات – وصفوها بالضخمة – اندلعت فى تل أبيب للتنديد بالنظام السورى القاسي ودعوة أمريكا لوضع حد لمعاناة المدنيين الأبرياء .. نعم إسرائيليون حسب الصفحة يبكون ممن أجل المدنيين الأبرياء ! .

إسرائيل تتكلم بالعربية

هي صفحة "فيسبوك" الرسمية لإسرائيل باللغة االعربية ، وقد أنشأتها وزارة الخارجية الإسرائيلية لتجميل وجه السياسات الإسرائيلية أمام الشباب العربي المشترك فى الصفحة والذى يتابع أخبارها – يتابع فقط وليس بالضرورة أن يصدق - ومن الموضوعات المنشورة مؤخراً على هذه الصفحة تقرير عن فتاة عمرها 8 سنوات اسمها رونيت ليفيتان فازت بالميدالية البرونزية في بطولة أوروبا للناشئين فى الشطرنج ، التقرير المنقول عن جريدة "يديعوت أحرونوت" يوحى لمن يقرأه أن رونيت ورثت الذكاء الخارق من أجدادها اليهود ، لكن من أغرب المشاركات المنشورة على هذه الصفحة مقال بعنوان " الإرهاب سلاحٌ ذو حدين " كتبه محلل سياسي اسمه شاؤول منشه ، وبعيداً عن المهاترات التى كتبها بخصوص رعاية كل الدول العربية للإرهاب الفلسطينى – حسب وصفه - والذى اصبحت هى نفسها تعانى منه .. اللافت أن الكاتب اليهودى اختتم مقاله بالآية القرآنية "أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً " صدق الله العظيم ، كما احتفلت الصفحة باستضافة الجامعة العبرية في القدس لأكبر وأهم لقاء علمي حول العالم وهو "مخيم العلوم الآسيوي" والهادف لدعم العلماء الشباب من مختلف دول آسيا والمحيط الهادئ بمبادرة مجموعة من العلماء الحاصلين على جوائز نوبل في مختلف المجالات العلمية ، وحسب تقرير للصفحة فإن أبرز المشاركين في هذا المؤتمر الطالبة روان محاجنة ( 19سنة) من مدينة أم الفحم وهى من أصل عربي وتمثل أمل إسرائيل البحثى في مجالي الكيمياء والبيولوجيا ! كذلك كان هناك خبر بالصور عن سماحة إسرائيل الدينية وكيف أنها سمحت لحوالي 250 ألف شخص بأداء صلاة الجمعة فى القدس تحت حماية المفتش العام للشرطة الميجور جنرال يوحنان دنينو ونخبة من الضباط والمسئولين الكبار !! والملاحظ وجود اسفل كل موضوع آلاف التعليقات كانت كلها تتخذ شكل الجدال والسباب المتبادل بين الشباب العرب والاسرائيليين الذين يتكلمون العربية .

عربيل .. صوت اسرائيل

صفحة تابعة لراديو وتليفزيون إسرائيل ، وتعرض عشرات البرامج الإذاعية والتليفزيونية باللغة العربية بشكل ظاهرها الموضوعية لكنها فى الواقع برامج موجهه ومبالغ فيها أيضاً ، فمثلاً كان هناك برنامج سياسي يناقش حادثة اعتبروها خطيرة وهي أن قوة من جيش الدفاع ضبطت سكينا بحوزة فلسطيني على حاجز بقاعوت شمالي مدينة اريحا ، وكان موضوع الحلقة عن " الإرهاب الفلسطينى " .. مجرد سكين للدفاع عن النفس اعتبروه ارهاباً بينما القصف بالصواريخ وهدم البيوت وقتل أطفال فلسطين لا ذكر له نهائياً ، لكن اللافت هنا أن برامج الإذاعة على الصفحة تعتمد ععلى لغة شبابية ولهجة مصرية .. مثل برامج " صحصح مع شادي ، واحد إكس اتنين ، يوم جديد، كلام من دهب ، جيل المستقبل " بل ويوجد برنامج دينى يحظي بمتابعة كبيرة اسمه " نور علي نور " وحسب وصف الصفحة – اليهودية - فإنه " وقفة اسبوعية مع الكلمة الطيبة والموعظة الحسنة نناقش من خلالها قضية اجتماعية مع أحد المشايخ الافاضل لحث الناس على الالتزام والتقرب إلى المولى عز وجل بما يعود عليهم بالنفع في دينهم ودنياهم " .

المصدر: نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإلكتروني


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية