« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 7-10-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 6-10-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 5-10-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي30-9-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي29-9-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: قناة النهار برنامج واحد من الناس مع د عمرو الليثي 28-9-2019 (آخر رد :على الشامى)       :: حديث فى البيروقراطية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد مقال التعلم السريع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد مقال التدريبات الوجدانية لتقوية الشخصية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: شركة تنظيف فلل بالرياض (آخر رد :احمد اسامه الشافعى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-09-2019, 09:27 AM
الصورة الرمزية على الشامى
على الشامى على الشامى غير متواجد حالياً
إداره الموقع
 

افتراضي دكتور عمرو الليثي يكتب قطاع الإنتاج يقدم (2)

كان لقطاع الإنتاج، كما تحدثنا سابقاً، فلسفة في اختيارات الموضوعات التي تقدم للمشاهد والتى يجب أن تتناسب مع الشهر الكريم والتى يجب أن تعبر عن الأسرة المصرية، بحيث أن تكون القضايا المنظورة والمطروحة في الدراما التليفزيونية في رمضان معبرة عن الأسرة المصرية بكل طبقاتها وأنواعها بخلاف مراعاة قطاع الإنتاج لتنوع المنتج الدرامى بين الكوميدى والتراجيدى والأكشن والاستعراضى والدينى والتاريخى فلم يكن هناك اتجاه لنوعية محددة على حساب نوعية أخرى، لكن كان هناك توسع في إنتاج كل أنواع الدراما التليفزيونية المحببة والتى تلاقى استحسان جميع أفراد الأسرة مع اختلاف أعمارهم ومع المحافظة على هوية الأسرة المصرية ومراعاة الأبعاد الاجتماعية والأخلاقية التي يجب أن تقدم من خلال الدراما التليفزيونية مع منع الألفاظ الجارحة والمشاهد غير اللائقة والتى يجب ألا تقدم بشكل عام في التليفزيون ويجب ألا تقدم بشكل خاص خلال رمضان، هذه كانت بشكل عام فلسفة قطاع الإنتاج الذي ترأسه وأنشاه والدى ممدوح الليثى، رحمه الله، وكان يسير عليها أعواما طويلة، وكان من أهم الإنتاج الذي يقدمه قطاع الإنتاج المسلسل الدينى المتحضر سواء الذي كان يحكى القصص الإسلامى أو الذي يتحدث عن نماذج إيجابية إسلامية، وقد يكون يؤخذ حالياً على شاشات الدراما بتنوعها غياب المسلسل الدينى بشكل عام على كافة القنوات التليفزيونية وعلى سبيل المثال،


فقد قدم قطاع الإنتاج المسلسل الدينى ساعة ولد الهدى عام 1992 كما قدم مسلسل الوعد الحق عام 1993.. وتم تقديم مسلسل عمر بن عبدالعزيز عام 1994 وعلى الرغم من مرور خمسة وعشرين عاماً تقريبا على عرض هذا المسلسل إلا أنه مازال يلقى نفس القبول والنجاح الذي لاقاه عند عرضه أول مرة ويعتبر هذا المسلسل نقطة بارزة في المشوار الفنى لأبطاله، خصوصاً بطل هذا العمل الفنى الرائع الفنان الكبير نور الشريف، رحمه الله، الذي كان يعتبره أهم عمل قام به على الإطلاق خلال مشواره الفنى ولتأثره الشديد بهذا العمل الرائع تمنى أنه في يوم وفاته يعرض المشهد الأخير في المسلسل وهو مشهد وفاة عمر بن عبدالعزيز ومن صدق أدائه في هذا المشهد خصوصاً، قال إنه حين كان يشاهده في التليفزيون تصيبه الدهشة ويقول «مين ده».. كان مشهد النهاية عبقريا جعل الدموع تسيل من عيوننا كما سالت الدموع الحقيقية من عين الفنان الكبير نور الشريف، رحمه الله، إن هذا العمل الرائع كان نتاجا لفريق عمل كبير، فهو من تأليف المؤلف الكبير، رحمه الله، عبدالسلام أمين والمخرج الكبير أحمد توفيق وكوكبة كبيرة من كبار النجوم، على رأسهم الفنان نور الشريف والفنان القدير رشوان توفيق والفنانة الكبيرة سوسن بدر وغيرهم الكثير من النجوم.. ونتمنى جميعاً أن نرى مرة أخرى على شاشات الدراما مثل هذه المسلسلات الدينية الرائعة.
وللحديث بقية



التوقيع:


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية