« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: كلمات جذر الف فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر شعر فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر أذى فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب أنا لا أكذب ولكنى أتجمل (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب عمو فؤاد (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب فى ذكرى الأستاذ (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب محمد فوزى (آخر رد :على الشامى)       :: دكتور عمرو الليثي يكتب نور الشريف (آخر رد :على الشامى)       :: نقد مقال أسئلة لا يمكن للمسلمين الإجابة عليها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: أكذوبة الطلوع للقمر والعودة (آخر رد :رضا البطاوى)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-06-2018, 07:46 AM
رضا البطاوى رضا البطاوى غير متواجد حالياً
عضو
 

افتراضي سبب غرق المدن فى البحار

أثار البهاما تحت الماء وعلاقتها بآثار البيرو
فى جزيرة أندروز فى البهاما هناك تحت المياه مبانى وقلاع من شاهدوها وجدوها تشابه المبانى فى البيرو والتى تركها الأقدمون لو صح الكلام فالشعب الذى عاش فى البيرو هو نفسه الشعب الذى عاش فى البهاما أو سلالة منه وكما هلك هؤلاء وتركوا آثارهم فى الصحارى والمدن الخربة فإن السلالة فى البهاما أصابها خسف أرضى عند شواطىء البحار أو طوفان مثل طوفان قوم نوح(ص) وهو كلام يتفق مع ما جاء فى القرآن من أن الله أغرق أقواما وخسف بأخرين وفى هذا قال تعالى :
"فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا "



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 10:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
جميع المشاركات والمواضيع بالمنتدى تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهه نظر الموقع
الموقع برعاية الشركة المصرية لتطبيقات الانترنت