الموقع الرسمي للاعلامي الدكتور عمرو الليثي

الموقع الرسمي للاعلامي الدكتور عمرو الليثي (http://amrellissy.com/vb/index.php)
-   مقالات عمرو الليثي (http://amrellissy.com/vb/forumdisplay.php?f=30)
-   -   دكتور عمرو الليثي يكتب وجدت رأفت الهجان على سطوح بيت جدى «2» (http://amrellissy.com/vb/showthread.php?t=47476)

على الشامى 12-05-2020 03:42 AM

دكتور عمرو الليثي يكتب وجدت رأفت الهجان على سطوح بيت جدى «2»
 
تحدثنا فى الأسبوع الماضى عن عمارة جدى التى كان يقطن فيها الخواجة ليفى كوهين أو رفعت
الجمال
وتحدثنا عن عم ]جمال بواب العمارة الذى فاجأنى بمعلومة أن هذه العمارة ونفس الغرفة التى نصور بها هى التى كان يقطن بها بالفعل رأفت الهجان، اندهش الأستاذ محمود عبدالعزيز وبدأ يسأل عم جمال عن شخصية ليفى كوهين، وبدأ عم جمال يتحول إلى مصدر رسمى لنا فى معلومات مهمة عن حياة رأفت الهجان فى هذه العمارة، فحكى عم جمال للأستاذ محمود عبدالعزيز تفاصيل كثيرة عنه كيف كان يمشى كيف كان يتحرك فيقول عنه إنه رجل كان خفيفاً رشيقاً، وكان قليل الكلام ومنطويا وكان يرسله أحياناً لشراء أكل وكان يعطيه «بقشيش كبير» رغم أنه ساكن على السطوح وده شىء كان بيلفت نظره.. حكى عم جمال أيضاً للأستاذ محمود طريقة لبسه وحركته وكلامه وقال له «كان الخواجة ده رغم إنه مفلس إلا أنه كان نزهى» واستمر عم جمال يحكى لنا وللأستاذ محمود عبدالعزيز والمخرج يحيى العلمى تفاصيل عن حياة ليفى كوهين وأصبحنا نعيش مع شاهد عيان عايش رأفت الهجان الحقيقى وعاصره وتعامل معه وحكى لنا عن واقعة ذكرناها فى المسلسل عندما جاء الخواجة ليفى مرة إلى العمارة مهرولا بسرعة كبيرة، وكان ذلك مصدر دهشة له فسأله «إيه يا خواجة ليفى مالك فى حاجة بتجرى ليه؟ قاله أبداً رياضة.. حكى لنا أيضاً أنه لم يكن هناك أحد يزور الخواجة ليفى فى منزله سوى شخص واحد هذا الشخص هو طبعا فى المسلسل السيد محسن ممتاز الذى جسده الفنان الكبير يوسف شعبان، ولم يكن يقول له إنه ضابط لكن كان يقول لعم جمال إنه قريب الخواجة ليفى ويأتى للاطمئنان عليه وعلى حاله، وكان يزوره بشكل منتظم فى أوقات غريبة كانت أحياناً فى الفجر وأحياناً فى آخر الليل، وكان عم جمال يندهش من زيارة قريب ليفى له فى تلك الأوقات والأغرب أن عم جمال قال لنا إنه كان يشعر به عندما يأتى ولكنه لم يكن يشعر به عند ذهابه ويقول «كان عامل كأنه شبح معرفش بيجى إمتى وبيمشى إمتى» كل هذه المعلومات الجميلة ساقها لنا عم جمال بواب عمارة بيت جدى فى ميدان طلعت حرب وأعطاها للأستاذ محمود عبدالعزيز وللمخرج يحيى العلمى ولى، وبهذه الصورة اكتملت أمامنا تماما شخصية رفعت الجمال الحقيقية، وكانت حكايات عم جمال عن الخواجة ليفى من أهم المصادر الرسمية لنا فى المسلسل والتى جاءت بالصدفة البحتة، والأغرب من هذا عندما فاجأنى عم جمال بأن جدى رحمه الله أمين الديدى سأله عن هذا الرجل فقال له عم جمال «ده خواجة يهودى من اليهود المصريين ومعرفش له شغلانة». وللحديث بقية[/color]


الساعة الآن 12:01 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المشاركات والمواضيع بالمنتدى تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهه نظر الموقع
الموقع برعاية الشركة المصرية لتطبيقات الانترنت